ميكرون يؤكد إلبيدا محادثات الاستحواذ

وتفيد التقارير أن ميكرون تيشنولوغي ومقرها الولايات المتحدة تجري محادثات لاستحواذها على أعمال إلبيدا، حيث أن صانع الرقائق الياباني يخضع لإعادة الهيكلة بعد ظروف السوق الصعبة والإفلاس.

الشركات الصغيرة والمتوسطة؛ فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية؛ برامج المشاريع؛ أكبر سر في المجتمع: المجتمعات العلامة التجارية في كل مكان؛ تحليلات البيانات الكبيرة؛ أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف؛ الروبوتات؛ بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

ووفقا لرويترز يوم الخميس، فإن الاستحواذ تعطي ميكرون حصة سوقية عالمية 25 في المئة من ذاكرة الوصول العشوائي الديناميكي (درام) رقائق، والانتقال إلى المركز الثاني وراء سامسونج للإلكترونيات. كما أنها ستمنح صانعي الرقائق الأميركية إمكانية الوصول إلى تكنولوجيا رقاقة إلبيدا للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

وقالت الشركة الأمريكية لرويترز إن إلبيدا اختارت ميكرون للتفاوض على صفقة بعد عملية تقديم العطاءات. وهذا يؤكد ما قاله مصدر مطلع على الصفقة في وقت سابق من هذا الأسبوع – أن ميكرون عرضت أكثر من 200 مليار ين (2.51 مليار دولار) لصالح البيدا.

وكانت شركة الأسهم الخاصة تبغ كابيتال وشركة هوني كابيتال الصينية قد تقدمتا بالاشتراك مع شركة “إلبيدا” في الشهر الماضي، وشركة “سك هاينكس” في كوريا الجنوبية، وتراجعت توشيبا اليابانية عن المناقصة.

وكانت شركة البيدا قد تقدمت بالإفلاس في فبراير / شباط بعد أن خسرت أموالا لمدة خمسة أرباع ولم تستطع تحمل ديونها البالغة 448 مليار ين (5.5 مليار دولار). كما شطبت من بورصة طوكيو فى مارس. وقد تردد انه كان فى المراحل النهائية من محادثات الاندماج مع ميكرون وصانع الرقائق التايوانى فى نانيا للحصول على حصة سوقية فى سوق ذاكرة اشباه الموصلات العالمى ولكن نانيا نفت مشاركتها.

فيديو: 3 نصائح لتوظيف جيل الألفية

أكبر سر في المجتمع: مجتمعات العلامة التجارية في كل مكان

أسوأ سر قليلا حول البيانات الكبيرة: وظائف

بناء الروبوت أكثر ذكاء مع التعلم العميق والخوارزميات الجديدة

Refluso Acido